فواصل الرعب

فواصل الرعب

حيس الرعب بلا حدود واحلامك ستصبح حقيقه مع فواصل رعب


    قصة مؤثرة: 'جن ادمي' يقتل طالبة بالبيضاء

    شاطر
    avatar
    محمد قلق
    صاحب المنتدي مدير اداره المنتدي

    المساهمات : 117
    تاريخ التسجيل : 28/10/2009
    العمر : 28
    الموقع : القاهره

    قصة مؤثرة: 'جن ادمي' يقتل طالبة بالبيضاء

    مُساهمة  محمد قلق في الثلاثاء يناير 19, 2010 2:34 pm

    لقيت طالبة جامعية ، مصرعها على يد مشعوذ بحي مولاي رشيد (المجموعة 5) بعد تعرضها لضرب مبرح وحروق بواسطة الة كي كهربائية (كاوية ) بدعوى تخليصها من الجن .
    وذكرت مصادر مطلعة أن الضحية ، وتبلغ من العمر24سنة تسمى فتيحة ،
    كانت تنتابها بين الفينة والأخرى نوبات صرع ما جعل أسرتها
    تبحث بكل الوسائل والطرق لتخليصها من الحالة التي كانت عليها، وبدلالة من أحد أقارب
    الضحية تم الاهتداء إلى شخص يدعي امتلاكه قدرات فائقة في التعامل مع الجن والتحكم
    الموضوع الأصلى من هنا: منتديات عالمك [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    فيه وعلاج حالات المس .

    وأضافت المصادر نفسها، أن هذا المشعوذ، ويدعى (ح . أ) من مواليد 1968 بزاكورة
    متزوج وأب لخمسة أطفال ، انتقل إلى منزل الضحية بحي السالمية وعاين الضحية التي
    كانت تتخبط جراء نوبة صرع انتابتها، وبعد حصة علاجية ، من نوع خاص ، تضمنت طقوسا
    في قراءة القران والعلاج بالرقية قرر نقلها إلى منزله بحي مولاي رشيد بمساعدة شقيقها.

    وبمنزل المشعوذ ابتدأ فصل آخر من العلاج اشتمل هذه المرة على حصة من التعذيب
    والضرب بواسطة عصا خشبية ونعل بلاستيكي، وفي الوقت الذي كانت الضحية تصرخ فيه
    من شدة الألم نتيجة الضرب المبرح الذي كانت تتعرض له ، كان المحيطون بها يعتقدون أن
    'الجن' هو من يصرخ .

    ولم تتوقف حصة العلاج (التعذيب) عند هذا، بل تواصلت بعد أن عمد "المشعوذ" إلى
    لف الضحية وسط بطانية وربطها بحبل ، ثم شرع في كيها بواسطة 'كاوية' كهربائية ،
    في الوقت الذي استمر فيه صياح الضحية التي صارت هذه المرة في مواجهة 'جن ادمي' سامها 'سوء العذاب' من حيث أراد علاجها. واستمرت الحال على ما كانت عليه ، إلى حدود
    ساعات الصباح الأولى، إذ شعر 'الطبيب المعالج' بالإرهاق جراء 'المجهود' الذي بذله فخلد
    إلى النوم ، أغمي على الضحية ، ولما استيقظ وجد الضحية مغمى عليها، فاضطر إلى إخبار
    شقيقها بالأمر فأحضرا سيارة إسعاف نقلتها إلى مستعجلات مستشفى سيدي عثمان .

    وقبل أن تلج الضحية المستشفى لفظت أنفاسها، الشيء الذي أكده الطبيب الذي عاين
    جثتها، فأخبر عناصر الفرقة الجنائية التابعة لمصلحة الشرطة القضائية بابن امسيك
    بالأمر، فحضرت إلى المستشفى وفتحت تحقيقا في الموضوع ، فيما نقلت جثة الضحية إلى
    مصلحة الطب الشرعي 'الرحمة'.

    وخلصت نتائج التشريح الذي خضعت له الجثة ، أن كبد الضحية 'انفجرت' وتعرضت
    إلى كسور بأنحاء مختلفة بجسمها خاصة الأضلع والقدمين ، إضافة إلى حروق جراء الكي.

    وتمكنت عناصر الفرقة الجنائية من التوصل إلى المتهم الذي كان قد اختفى عن الأنظار
    بمجرد علمه أن الضحية لفظت أنفاسها، وبعد إحالته على مصلحة الشرطة القضائية اعترف
    بأنه تسبب في وفاتها، كما تبين أنه حاصل على الإجازة في الأدب الفرنسي.

    وبعد استكمال إجراءات البحث مع المتهم أحيل ، على الوكيل
    العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء بتهم الإيذاء العمدي والضرب والجرح
    المفضي إلى الموت دون نية إحداثه ، والشعوذة .
    المصدر/ جريدة الجديدة المغربية
    scratch
    avatar
    محمد قلق
    صاحب المنتدي مدير اداره المنتدي

    المساهمات : 117
    تاريخ التسجيل : 28/10/2009
    العمر : 28
    الموقع : القاهره

    قصص عن الجن بنت وحبيبها الجني

    مُساهمة  محمد قلق في الثلاثاء يناير 19, 2010 2:47 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذه القصه واقعيه ولعلها تكون موعظه للفتيات المتبرجات Shocked


    صاحبة القصة شابة خليجية عمرها 23 سنة تقول عنها أختها أنها كانت رائعة الجسد تبدو في رشاقتها كعارضات الأزياء جميلة جمال غير طبيعي لا ترتدي إلا الملابس الفاتنة التي تظهر مفاتن جسدها وكانت تعيش حياة مترفة بعيدة عن القيود الاجتماعية والدينية والعرفية
    ولكن:::::::
    بين عشية وضحاها وفي يوم وليلة انقلبت أحوالها رأس على عقب
    فهذه البنت التي لا تلبس إلا القصير ولا تخرج إلا بكامل زينتها
    خرجت ذات يوم من غرفتها وإذا هي سواد في سود قد لبست قفازات سود وجوارب سود ونقاب أسود و..و.. حتى لا تكاد ترى منها شعرة واحدة
    هذه الفتاة الضحوكة صارت كئيبة . هذه الفتاة صاحبة العقل الراجح والتفكير الذكي صارت غريبة الأفكار والأطوار
    أدركت الأسرة أن ابنتهم تمر بحالة نفسية وتحتاج لعلاج
    إذا سألوها عن سبب هذا التغير قالت : أنا حرة فيما أفعل وحرة فيما ألبس
    أختها الصغيرة كانت أقرب أفراد الأسرة لها, جاءتها ذات يوم وجلست معها جلسة مصارحة وطلبت منها تفسير لما تراه من تصرفات غريبة
    وكانت المفاجأة ..............................
    *الجواب: ما أفعله ليس بإرادتي بل غصب عني فأنا أكره هذا اللباس الأسود وهذا النقاب ولكن لا بد أن أطيع أوامره !!!
    *الأخت : أوامره؟ ومن هو ؟؟ (سألتها الأخت بذهول )
    *الجان
    *الأخت : أي جان؟؟
    *إنه يعشقني ويأتيني كل ليلة ويعتصرني بين ذراعيه ويقبلني وأنالا أستطيع أن أرد له طلب وقد طلب مني أن ألبس هذا اللباس!!!
    أدركت الأخت حقيقة الأمر فإن أختها معشوقة من قبل أحد الجن وهو يستمتع بحضنها وتقبيلها كل ليلة
    من يومها قررت أختها أن تنام معها في فراش واحد ويد كل واحدة تطوق الأخرى
    كانت هذه الطريقة الوحيدة كي ترتاح هذه البنت من هذا العشيق الثقيل
    مع مرور الوقت بدأت الأخت تخاف أن يؤذيها هذا الجني أو ينتقم منها لأنها منعته من عشيقته
    لكن أختها طمأنتها أن بينها وبين هذا الجني عهد ألا يؤذيها ولا يقترب من امرأة سواها وهي لا أقترب من رجل غيره
    أخيرا قررتا الأختان أن تذهبا إلى شيخ دين كي يرقيها ويقرأ عليها القرآن
    لما بدأ الشيخ بالقراءة بدأ صدرها يرتفع وينخفض بسرعة وبعد قليل هاجت الفتاة وماجت وانقلبت إلى وحش هائج تضرب الأرض بيدها ورجلها وتهتز وتنتفض بشدة ، حاول رجلان إمساكها لكن دون جدوى فالقوة اللتي فيها ليست قوة بشرية لكنها قوة الجن الذي بداخلها ومع ازدياد القراءة بدأت قواها تخور شيء فشيء وكانت المفاجأة للجميع
    لقد تكلم الجن
    تكلم بلهجة مصرية
    قال : أنا يهودي واسمي زاخاروف وأنا أعشقها وأريد الزواج منها وأنا مفتون بجمالها وقد حكمت عليها بأن تتستر من رأسها حتى أصابع قدميها حتى لا يظهر من جمالها شيء للبشر ولا يأخذها مني أحد
    *الشيخ : ولماذا اخترتها بالذات؟؟
    *الجن : هي التي جعلتني أعشقها فقد كانت مفتونة بجسدها وقد شاهدتها عشرات المرات تقف أمام المرآة شبه عارية وكانت تعطي المرآة ظهرها وتنظر إلى جسدها .... وهي مفتونة بجسدها فكنت أرى جمالا لا يقاوم وأنوثة لا تنافس ومن يومها عشقتها وقررت الزواج منها
    المهم( ولا أريد أن أطيل )بعد تعب واستمرار في قراءة القرآن استطاع الشيخ بفضل الله إخراج هذا الجن من جسدها
    وأوصاها بعدة أمور كي تحصن نفسها في المستقبل أهمها
    المحافظة على الصلاة
    قراءة أذكار الصباح والمساء وأذكار النوم
    عدم التعري لغير حاجة والتسمية عند خلع الثياب
    · يقول الشيخ : بعد أن تعافت مما بها أظهرت ندمها على ما فات ووعدتني أنها تلتزم بالآداب واللباس الإسلامي وتحافظ على الصلاة في أوقاتها


    ولكن بعد عدة أيام رأيتها وقد (عادت حليمة إلى عادتها القديمة ) فقد لبست فستانا كالذي كانت تلبسه في السابق فلما نصحتها وذكرتها بما جرى لها قالت أنا آسفة وأعدك أني سأرتدي اللباس الإسلامي
    * يقول علمت أن البنت بعد ذلك سافرت إلى أمريكا وبعد 7 شهور جاءني خبر بأن الحالة النفسية قد عادت إليها
    ويظهر أن معشوقها قد عاد إليها بعد أن تركت ما يحصنها ويحميها من هذه الأمور (( الصلاة ، الأذكار ، التحصن بالله)
    أسأل الله لي ولكم ولكن أن يحفظنا من كل سوء ...... اللهم آمين
    cheers

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 21, 2018 7:07 pm