فواصل الرعب

فواصل الرعب

حيس الرعب بلا حدود واحلامك ستصبح حقيقه مع فواصل رعب


    من يلهو بالنار يحرق بها (قصه حقيقيه ومازالت احداثها مستمره)

    شاطر
    avatar
    محمد قلق
    صاحب المنتدي مدير اداره المنتدي

    المساهمات : 117
    تاريخ التسجيل : 28/10/2009
    العمر : 28
    الموقع : القاهره

    من يلهو بالنار يحرق بها (قصه حقيقيه ومازالت احداثها مستمره)

    مُساهمة  محمد قلق في السبت أكتوبر 31, 2009 5:19 pm

    اننى اكتب هذه الكلمات من مخبئى البعيد ولكن هل يستطيع الانسان ان يختبىء ممن هم قادرين على تخطى جميع قوانين الماده انهم قادمين من عوالم اللا ماده لقد ترددت كثيرا قبل ان احكى ولكنى لا اعتقد انهم بحاجه الى تتبع الاى بى الخاص بى الحقيقه التى انا ميقن بها انهم يعرفون مكانى وسيصلولى يوما ما حينما يحين الميعاد فلاكتبلكم حتى تعيشو معى اسوأ لحظات حياتى ربما تكون اخرها وانى احسدكم لانكم بينكم وبين الهول الذى انا فيه حصنكم المنيع وهو شاشه الحاسوب فلتكتفو بالمشاهده والعطف فقط
    ارى بعين الخيال بعضكم وقد تلاعبت فى زهنه فكره اننى مصاب بالبرانويا ولكنه مخطىء لانه حكم على قبل ان يعرف القصه
    حسنا لنبدأ تعود بدايه القصه اللى يوم 13 / 7 / 2008 وهو قبل اظهار نتيجه الثانويه العامه بيومين وانا كنت ممن بنتظرون نتيجتهم بشغف فى هذا اليوم كنت مع اصدقائى فى منطقه .........
    وخلف المسجد المشهور فى هذه المنطقه التى سميت باسمه كان يوجد بائع كتب ممكن يفترشون الرصيف فجذبت انتباهى العناوين فى هذه الكتب العجيبه مثل تسخير الجان وعالم الارواح والاشباح
    وتحضير الارواح واسماء ملوك الجان فقمت بشراء الكثير من هذه الكتب على سبيل التسليه ان قراءه كتب السحر لايعنى انك ساحر وسهرت فى هذا اليوم فى غرفتى اقرأ واعرف وازداد حكمه حتى ظهرت النتيجه وعلمتها وقررت انا واصدقائى ان نسافر الى الاسكندريه بضعه ايام على سبيل الاستجمام وفى اليوم التالى عقب ظهور النتيجه ذهبنا الى االاسكندريه كان عددنا 4 اولاد و 5 بنات
    ووضعنا الحقائب فى فيللا والد صديقنا الثرى وكان معنا الخادمين الريفين الذين يقومون بالتجسس اكثر من الخدمه ولكن هؤلاء كانت كفيله 50 جنيه بان تجعله يعمل لحسابنا ونزلنا الشاطىء وتنزهنا وكل هذا الهراء الى اخره وجاء الليل ونحن مجتمعين ندخن ونضحك وونطعاطى هذا السم المسمى بالحشيش وبعد منتصف الليل قررت ان احى الجلسه فاقترحت عليهم تجربه جديده لم نجربها من قبل وهى تحضير الارواح
    اذن انتم مازلتم معى فى هذا الجو تسعه اشخاص جالسين على السفره وفى اضاءه خافته شبه غائبين عن الوعى اذن فاليبدأ اللهو كنت قد جهزت الاشياء اللازمه سله و لوح من الخشب وكل هذه الاشياء التى يفترض بها ان تكون لازمه للتحضير اذن فليبدأ اللهو
    سألتهم اى روح تريدون استدعائها فهناك من قال ماريلين منرو ومن قال اينشتين ومن كان مصمم على استدعاء روح الفيس بريسلى فقلت لا هذا ولا ذاك سنقوم باستدعاء ملك من ملوك الجان يسمى ......... فحسب قرائاتى ان من قادر على تسخيره يكون هو وجيوشه فى طاعته ويمكنه ان
    يحقق لنا اى مطالب (اراكم تتسالون عن مدى شجاعتنا ولكنى اكرر انكم مخطئون ان من يعلن وسط اصدقاءه انه خائف هو الشجاع حقا )
    وتبدأ الطقوس بان يمسك فتى نظيم الدم (اى مازال بكرا) وفتاه عزراء السله ويقفون فى منتصف المائده والكل يمسك بايدى الاخر ولكنى حزرتهم اقسم اننى حزرتهم انه اذا تفككت الدائره فستتحرر الروح ولكنهم لم يعملو بالنصيحه لانهم كانو يتخذو الامر على انه مزحه
    قمت بتلاوه التعاويذ وشرهنا كلنا ننادى على الجان باسمه بصوت خفيض فيه نبره خوف ولكنى كنت انا انادى ثم حدث ماكنت اتوقعه صديقتى الواقفه فى منتصف الدائره قالت ماذا تريدون ولكنى اقسم بان صوتها لم يكن هو صوتها وانه ان لم يكن صوت جنى فماذا عساه يكون ماأن قالت هذا حتى صرخ الجميع وابتعدو عن المائده واغشى على صديقتى الواقفه والفتى بجانبها ماذا فعلتم لتوكم يا حمقى اننى اكره من يلعبون اللعبه دون ان يعرفو القواعد الم نتفق اننا سنحضر جنى فماذا بكم اذا حضر الجنى نظفنا المكان وافيقت صديقتى وهى شبه مخدره وجلسنا جميعا نتحدث عن الذى حدث وظلت صديقتى تقسم انها لم تقل شىء ولا تتذكر شىء فقلت لهم ان اذا كانت الجلسه ناجه اذن الجنى بيننا الان يحوم فى المكان ولكنى اكرر كنت مخطى الم يفترض بنا اننا حررنا ملك جان والم يتفق الجميع ان كل ملك لديه جيوشه وله شعبه
    حتى لا نبتعد عن صلب القصه اتجه كل فرد اللى غرفته كانت البنات قررت ان تنام كلها فى غرفه واحده واصدقائى ايضا ولكننى رفضت ان انام معهم ونمت وحدى اذن انت مازلتم تصغون غرفه بها 5 بنات واخرى بداخلها 3 اولاد وخرى بداخلها شخص واحد وهو انا اضجعت على الفراش ونمت على ظهرى وارتسم ظلام الغرفه كخلفيه لافكارى وهواجسى الداخليه بينما انا غارق فى هذه الخواطر تخيلت بان احدما يقف فى الظلام ووراءه شخصين انى استطيع ان اتبين حدود اجسادهم بشى من العسر ويرمقوننى بثبات ركزت انتباهى فاستطعت ان ارى ايضا ان الغرفه مليئه بهذه الكيانات هناك من هو جالس امتلكنى خوف شديد ولكننى قلت لنفسى اهدأ يافتى ان كميه المخدرات التى تسرى فى دمك هى قادره على فعل اكثر من ه. وكانت الصرخه الانثويه
    قمت وهرولت لارى ماهناك لاجد ان اصدقاءى سبقونى اللى غرفه البنات فجرينا وظلننا ندق على الباب بكل قوه لا اجابه اين ذلك الخادم الغبى لابد انه نائم الان ولا يشعر باى شاى هلمو يا شباب نقوم بكسر هذا الباب مان اعطينا الباب دفعه قويه حتى انفتح على اخره اشعلنا الاضاءه لنجد ان صديقاتنا جالسات بالقرب من بعضهم ويبكون ظللنا اكثر من النصف ساعه لناخذ منهم كلمه مفيده عدا كانو هنا و كتير اوى ما ان استعادو وعيهم حتى فهمت ان حداهم وهى نائمه رأت انهم غير وحيدات فى الغرفه وان هناك احدا ما فظنت انه لص فصرخت فأذا باشياء غامضه تذهب هنا وهناك هنا وهناك واصدقائى الاولاد منهم من ظل يكرر انا ايضا رايت اشياء كهذه ولكنى هززت رأسى وقلت اننى اتوهم فلم استطع ان اقول اننى ايضا رايت نفس الشىء لابد ان احتفظ بشجاعه القائد فقلت ماهذا السخف يا اصدقاء ان كميه المخدر التى فى دمائكم الان لهى كفيله بان تتخيلو ان جيوش الارض كلها تجلس معكم وطار النوم من عين اكثرنا فقمنا وتجمعنا فى القاعه التى كنا نجلس فيها وظللت احدثهم عن الهلوسه الجماعيه ونظريات فرويد وان الفيللا بالقرب من البحر مما يولد قوى فيزيائيه تؤثر على العقل ولكن هيهات وببينما انا اتحدث انقطعت الكهرباء ان هذا ماكان ينقص اجتمع الكل فى مكان واحد وانا اجلس وحيدا امامهم لم اغادر مكانى فطلبت من صديق لنا ان يجى معى ولكنه رفض فقلت بصوت مسموع تبا للجبناء وذهيت وحدى ابحث عن شمع فى اى مكان فى المنزل او عندالخادم فى غرفته مهتدى على ضوء هاتفى النقال مان دخلت المطبخ حتى رايتهم يا الهى الرحيم اى هول هذا انهم فى كل مكان ولكن لا تستطيع ان تراهم بوضوح هناك من يمرون خلفك ومن يتعلقون بالسقف استبعدت فكره الهلوسه من جراء المخدر لان كل هذا الضغط العصبى كفيل بابطال مفعول اقوى المخدرات طرا
    هرولت حيث كانو اصدقائى وجلست بجانبهم واخبرتهم انا هذا المكان مسكون من كائنات اخرى وقلت لهم اننا سنظل حيث نحن حتى النهار ونحزم امتعتنا ونرحل غدا دقت الساعه الرابعه ونحن جالسين نرمق الفراغ حولنا على اضواء الهواتف والقداحات وهو يتشكل لالف شكل وألف خيال تاره يكون اشياء تمر بسرعه البرق وتاره كائنات تتصارع ثم قررت ان نغلق جميع الاضواء ان ما اراه حتى الان ان هذه الكائنات لا تستطيع ايزائنا انها فقط تلعب باعصابنا ولكنى كنت مخطىء مره اخرى وهناك من فينا من كانت تريد ان تذهب اللى التوليت ان هذا اخر مكان ممكن ان يفكر المرء فى الذهاب اليه فاقترحت وقد بدات اتخذ موضع القائد ان تذهب فتاتين معا ويدخلون سويا ( للضروره احكام كما يقولو عندنا فى مصر ) وان يوصلهما شابين فقال احد الجالسين ولماذا لا تقوم انت بتوصيلهن ايها الفتى الشجاع فلن يبرح احدنا مكانه حتى حلول النهار حسنا ايها الجبناء وتتظاهرون بالشجاعه قلت هذا واصطحبت الفتاتين ودخلو سويا واقلتلهم ان لا يضيئو اى مصدر للضوء ولكنهم لم يسنمعو اقسم انى قلت لهم هذا وماهى الا خمس دقائق وانا واقف فى الخارج والخوف يقتلنى وصمعت الصراخ من الداخل صراخ من ينتزع كبده حيا ولكم انا محق هرع الخادم ليرى ماحدث فكان قد استيقظ ليصلى الفجر وظللنا ندق على الباب ادق وانادى واصرخ وادفع الباب ولكنه اقوى مننا ادق على الباب حتى يسيل الدم من يدى وما اكدلى ان الذى نحن فيه هو شىء شيطانى مان اذن الموذن اذان الفجر حتى عادت الاضاءه واتى الجميع اللى مصدر الصراخ اعنى اصدقاءى وتعاوننا جميعا حتى انفتح الباب وماكان بالداخل شىء غير مستحب على الاطلاق كانت الفتاتين ملقتيين على الارض وكانو مغطياتان بالدماء دماء احداهم والاخرى كانت فاقده الوعى هذا ما عرفناه فيما بعد
    اسف يا اصدقاء ان تذكر هذا المشهد جعلنى غير قادر على المواصله ساعود بعد قليل لاكمل لكم فادعوا الله ان اظل حيا حتى اكمل لكم مانا فيه حتى لحظتى هذه لاننى بالفعل مازلت اعيش فى احداث هذه القصه

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 20, 2018 10:01 pm